من الخلية إلى الأجهزة  
تخزين الطاقة
 

يستخدم الكائن الحي ، الطاقة المنطلقة في عملية التنفس الخلوي ، لتنفيذ الكثير من المهام الحياتية . فهو يحتاج لها في الحركة وللمحافظة على درجة حرارة الجسم ثابتة ......

ولهذا فإنه من المهم لأجسامنا أن تخرن الطاقة على شكل طاقة كيماوية جاهزة للاستخدام وقت الحاجة .

 

يستخدم الجسم جزيئات الدهن كمستودع تخزين طويل الأمد للطاقة .

ولكن جزيئات الدهن هي جزيئات لا تتحطم بسهولة ولهذا فإن خلايا الجسم بحاجة إلى مستودع اخر يمكن استعمال الطاقة المخزنة فيه بشكل سريع .

هنا يتم استخدام جزئ كيماوي يدعى ATP ( ادوتيسين تراي فوسفات ) وهو جزيء كيماوي معقد ترتبط به ثلاث مجموعات فوسفاتية وتكون الرابطة بين المجموعة الثانية والثالثة من نوع الروابط عالية الطاقة .

وهكذا عندما يتحطم جزيء من ATP يتكون مركب جديد هو ADP وتنطلق الطاقة التي كانت تربط المجموعة الثالثة .

 

نقول أن جزيء ATP هو المخزن المؤقت وقصيرالأجل للطاقة الخلية وهو يطلق الطاقة بسرعة عندما نحتاج إليها .

عندما تتكون زيادة في كمية الطاقة المتوفرة في الخلية , تتم عملية عكسية حيث تتحد جزيئات
ADP مع مجموعة فوسفات ، مشكلة جزيء  ATP  مجدداً .

 

 

 رجوع

اكتبوا لنا ملاحظاتكم واستفساراتكم

تحرير : المدرسة العربية  www.schoolarabia.net

اعداد : المدرسة العربية

تاريخ التحديث  أيلول 2002

المستوى الثاني

 

Copyright 2001 - 2010 SchoolArabia. All rights reserved الحقوق القانونية وحقوق الملكية الفكرية محفوظة للمدرسة العربية