الأوزون

 

هو شكل من أشكال غاز الأوكسجين لكنه أقوى منه وأشد تأثيراً . الأوزون غاز لا لون له ونحن لا نستطيع رؤيته أو تذوقه أو لمسه . إنه غاز سام .

أين يوجد الأوزون ؟ أن مكانه الطبيعي في طبقات الجو العالية والبعيدة بعض الشيء عن سطح الأرض ، وهو هناك مفيد وضروري جداً ، لماذا؟ الجواب ببساطة هو أن الأوزون يمتص الجزء المؤذي (الحارق) من أشعةِ الشمسِ ويمنعه من الوصول إلى الكائنات الحية .

 

نستنتج مما سبق أن وجود الأوزون قريباً من سطح الأرض شيء خطر ، لأنه يضر بالكائناتِ الحية ويسبب مرض سرطان الجلد للإنسان ، فمن أين يأتي الأوزون القريب من سطح الأرض ؟

 

تعد الشمس معملاً كيميائياً نشطاً ، فهي تحب إعادة تنظيم المواد الكيميائية التي تنتج عن احتراق الغاز والوقود والفحم . والتي تنفثها وتطلقها في الجو عوادم السيارات ، ومداخن المصانع ، ومحطات توليد الطاقة .

 

إن الأوزون هو أحد النواتج التي تظهر بفعل تأثير أشعة الشمس في الغازات المنبعثة في الجو . وعندما يكون الجو ملوثاً وتكون الشمس ساطعة وحامية، فإن مستوى الأوزون في الهواء يرتفع ويشكِّل خطراً على صحة الإنسان والكائنات الحية .

 

لعلكم سمعتم عن التحذيرات التي توجه أحياناً في الصيف ، عبر الصحف والراديو والتلفزيون ، إلى المواطنين وخاصة الأطفال والمسنين بتجنب التعرض للشمس والبقاء في البيوت .

 

 ليس الإنسان وحده هو الذي يعاني من تلوث الهواء بالأوزون ، فالنباتات أيضاً تعاني وبشدة أكبر . فهي أشد حساسية ولا تستطيع الحركة للاحتماء داخل بيت أو في الظل .

 

يدمِّر الأوزون المحاصيل الزراعية بطرق مختلفة ، فمثلاً يُتلف الأوزون أوراق النباتات أي أنه يدمر مصنع الغذاء فيها . إن الورق التالف لا يستطيع صنع غذاء كافٍ وبالتالي يضعف نمو النبات المصاب . 

 

رجوع

اكتبوا لنا ملاحظاتكم واستفساراتكم

هذه الصفحات برعاية ...

تحرير : المدرسة العربية  www.schoolarabia.net

اعداد : المدرسة العربية

تاريخ التحديث 6 تشرين الأول 2002

 

Copyright 2001 - 2010 SchoolArabia. All rights reserved الحقوق القانونية و حقوق الملكية الفكرية محفوظة للمدرسة العربية