دورة الماء في الطبيعة

 

تلوث المياه

التلوث والندرة هما وجهان لمشكلة المياه في العالم .

فالماء الصالح للاستعمال لا يتعدى 1% من المجموع العام للمياه ، وحتى هذه النسبة تتعرض للتلوث من فضلات الإنسان المنزلية والمجاري الصحية والنشاطات الصناعية والزراعية وأعمال استكشاف وتكرير ونقل النفط .

   

من العوامل الملّوثة للماء :

البقع (الزيتية) والنفطية الأسمدة المخلفات الزراعية مياه الصرف الصحي المخلفات الصناعية .

عمل الفراعنة على معالجة الماء قبل شربه ، حيث قاموا بوضع المأخوذة من نهر النيل في أوعية ضخمة ، وتركها فترة من الزمن حتى يترسب الطين .
 

قام أبقراط المعروف بأبي الطب ، بتوجيه الناس في اليونان لغلي الماء قبل شربه .

يُسمى الماء آسناً إذا كان نتناً لا يُشرب .

          وأجاجاً إذا اجتمعت فيه الملوحة والمرارة .

          وفُراتاً إذا كان عذباً .

          وزُلالاً إذا جمع بين العذوبة والصفاء والبرودة .

 

 

اكتبوا لنا ملاحظاتكم واستفساراتكم

تحرير : المدرسة العربية  www.schoolarabia.net

اعداد : المدرسة العربية

 

تاريخ التحديث  15 تموز 2002

   


Copyright 2001 - 2002 SchoolArabia. All rights reserved
الحقوق القانونية و حقوق الملكية الفكرية محفوظة للمدرسة العربية