ونستطيع تصنيف المشكلات الرئيسة في الشبكة إلى عدة قضايا نوجزها فيما يلي:

1ـ حماية الخصوصية وحقوق الملكية الفكرية: عولجت في جزء سابق من هذا البحث .

 

2ـ التعددية الثقافية واللغوية والفجوة الرقمية: عولجت أيضاً في جزء سابق من هذا البحث .

 

3ـ حماية الشبكة من التلوث: يستغل بعض المشتركين حرية الإنترنيت المفتوحة، فيؤسسون مواقع مسيئة، سواء من حيث المضمون الجنسي الفاضح المسيء إلى الاحترام الاجتماعي، أو من ناحية التحريض على العنف وزرع روح الحقد بين الناس، وهناك بعض المواقع تشجع على الانتحار، وقد اتفقت مشتركتان مداومتان على مشاهدة هذا الموقع على الانتحار وقامتا بتنفيذ ذلكии كل ذلك يلقي على المجتمع العالمي الافتراضي الموجود ضمن الشبكة، وعلى المجتمعات الأرضية الحقيقية للشعوب المتعددة مسؤولية أخلاقية كبيرة لا يمكن تجاهلها . وقد حاولت بعض المدن أو الأحياء في الولايات المتحدة حل هذه المشكلة عبر تأسيس شبكات مغلقة تتصل مع الإنترنيت عبر بوابات يمكن التحكم بها جيداً، كما حاولت جهات أخرى حل المشكلة بإنشاء مواقع لتقييم المضمون الفكري والأخلاقي على الشبكة بما يتيح للمشتركين الوصول إلى المعلومات الجيدة مباشرة دون التعرض للمرور عبر مواقع تتسم بالتفاهة أو الإساءة أو نشر العنف والجنس والحقد، إنها مسؤولية أخلاقية وقانونية كبيرة من أجل العمل على حماية الشبكة .

 

4ـ تدعيم الثقة بشبكة المعلومات الدولية: يصادف المشترك أثناء تجوله في الشبكة مواقع تنشر معلومات غير صحيحة وغير موثقة، وبغض النظر عن وجهة نظر صاحب المعلومة أو وجهة نظر الباحث المشترك، فإن المش