قياس درجات الحرارة

النظام المئوي (السيليسيوز) والنظام الفهرنهايتي

 

صُنع ميزان الحرارة أصلاً على مبدأ التمدد والتقلص ، فالزئبق الموجود في أنبوب زجاجي رفيع يصل إلى ارتفاع معين عند وضعه في الجليد ، وعند وضعه في بخار ماء يغلي يتمدد ويصل إلى ارتفاع جديد . نُقسم عمود الزئبق إلى مائة قسم متساوية ، كل قسم منها يسمى درجة مئوية أو درجة Celsius (وبالإنجليزية Centigrade) .

 

وفي نظام Fahrenheit نُقسم المسافة نفسها إلى 180 قسم متساوية يُسمى كل قسم منها درجة فهرنهايتية .

 

الوحدة المئوية تمثل درجة على مقياس حراري تحت ظروف ضغط جوي يتم فيها غليان الماء عند درجة 100 فوق الصفر ودرجة تجمد الماء عند (درجة) نقطة الصفر.

 

درجة فهرنهايتية :

وحدات قياس الحرارة . الوحدة الفهرنهايتية تمثل درجة على مقياس حراري تحت ظروف ضغط جوي يتم فيها غليان الماء عند درجة 212 فوق الصفر ونقطة تجمد الماء عند درجة 32 درجة فوق الصفر . ونقطة الصفر الفهرنهايتية تعادل درجة حرارة خليط متساوي الكميات من الثلج والملح العادي .

 

إذا ارتفعت درجة حرارة مادة ما 5ه درجات مئوية ، وارتفعت درجة حرارة مادة أخرى 5 درجات فهرنهايتية ، فأيهما ارتفعت درجة حرارتها أكثر ؟ فَسِّرْ .

 

اكتبوا لنا ملاحظاتكم واستفساراتكم

تحرير : المدرسة العربية  www.schoolarabia.net

اعداد : المدرسة العربية

تاريخ التحديث 6 تشرين الأول 2002

Copyright 2001 - 2010 SchoolArabia. All rights reserved الحقوق القانونية و حقوق الملكية الفكرية محفوظة للمدرسة العربية