المجال: Work Life

الكفاية الأساسيّة: يبحث عن وظيفة يؤمن بها حاجاته إلى العمل.

 

مكوّنات الكفاية

المفاهيم الأساسيّة

مغزى الكفاية

يعرف كيف يبحث عن وظيفة عمل؟ أين يجدها؟ أين يعثر على الوظائف الشاغرة؟ يستخدم أكثر من طريقة أو أسلوب؟ ( الصحف المحلية، الإنترنت، مكاتب التوظيف ... إلخ ).

 

يحترم قيمة العمل أيّا كان نوعه أو مجاله (يدويّ، ذهنيّ، مكتبيّ، فنّي، تجاريّ، صناعيّ، خدماتيّ....)

 

يؤمن بقدرته على النّجاح في اقتناص فرصة عمل.

 

يستفيد من تجاربه وتجارب غيره في البحث عن وظيفة.

 

يُحدّد مصادر المعلومة في البحث عن وظيفة (إعلانات الجرائد والمجلاّت، أنترنت، مكاتب التّوظيف، البرنامج الوطنيّ للتّوظيف).

 

يكتب سيرته الذّاتيّة مركّزا في إبراز مؤهّلاته وقدراته.

 

يملأ نموذج طلب وظيفة بشكل صحيح ويكتب المعلومات المطلوبة ويتحقق من صحتها قبل تسليمها لجهة العمل / الوظيفة.

 

يحرص على تجهيز جميع الأوراق الثبوتية والمؤهلات والمستندات المطلوبة.

 

يتعرّف طبيعة الدّورات التّدريبيّة والتّعليم المستمرّ اللاّزمة لدخول سوق العمل.

 

يتعرّف الخطوات الإجرائيّة اللاّزمة للحصول على وظيفة معيّنة.

 

يتعرّف مزايا الوظيفة (مستقبل الوظيفة، وظيفة مستقرّة وآمنة، التّأمين الصحّي، التّقاعد، الرّاتب، الإجازات...).

 

يتهيّأ لإجراء مقابلة عمل ويتفهّم أهمّيتها.

 

يتفهّم قواعد قانون العمل.

العمل.

 

سوق العمل.

 

فرصة العمل.

 

التّدريب والتّعليم المستمرّ.

 

نموذج طلب الوظيفة.

 

السّيرة الذّاتيّة.

 

مكاتب التّوظيف.

 

عقد العمل.

 

مفاهيم العمل مثل: (مفهوم المهارة، الأداء، الكفاءة، والالتزام ... إلخ).

 

المشروع الوطنيّ للتّوظيف.

 

المقابلة.

 

قانون العمل.

 

القطاع العامّ والقطاع الخاصّ.

 

منافع الوظيفة ومزاياها.

 

فرص العمل المناسبة.

 

للعمل قيمة لا يُنكر فضلها أحد؛ فهو فضلا عن دوره في بناء شخصيّة الإنسان وضمان استقلاليّته ودعم قدراته في التّعويل على نفسه مؤشّر من مؤشّرات النّجاح في مجالات الحياة. وبالنّظر في واقع مجتمعاتنا العربية اليوم لنا أن نسجّل تحوّل البحث عن وظيفة إلى هاجس يسكن كلّ من بلغوا سنّ العمل. فالانخراط في نظام السّوق يقتضي من اليد العاملة المطلوبة تنافسيّة عالية وقدرة على اقتناص المتاح من فرص العمل وامتلاك مهارات وقيم عديدة. ولهذه الأسباب كان من أولويّات برامج التدريب والتّأهيل التّركيز في الكفايات الضّامنة للنجاح في مجال العمل وخاصة كفاية البحث عن وظيفة. وهذه الكفاية لها طبيعة مركّبة إذ تتكوّن من اتّجاهات وقيم من أبرزها تقدير قيمة العمل والثٌّقة بالنّفس ومعارف مركّبة يتطلّبها عالم البحث عن وظيفة وقدرات ومهارات أساسيّة يتطلّبها سعي كلّ طالب وظيفة.وهذه الكفاية تقتضي من اختصاصيّ التدريب والتّأهيل التّفكير في استنباط وضعيّات واقعيّة للتدرّب تضع المتدرّب في مواجهة مشكلات قريبة من أرض الواقع ليرصد من خلالها مدى تمكّنهم من الاعتماد على النّفس في ضمان وظيفة تتناسب ومؤهّلاتهم واكتساب مهارات أساسيّة يتكيّفون بها مع سائر الوضعيّات الّتي قد تعترض سبيلهم في واقع الحياة.   

 

اكتبوا لنا ملاحظاتكم واستفساراتكم

إعداد : الأستاذ علي عباس

تحرير : المدرسة العربية  www.schoolarabia.net

تاريخ التحديث آذار  2009

 

Copyright 2001 - 2009 SchoolArabia. All rights reserved الحقوق القانونية وحقوق الملكية الفكرية محفوظة للمدرسة العربية