الأجهزة المعتمدة في الكشف عن هذه الأشعة :

هو كاشف صنعوه من مواد لها القدرة على تحويل الطاقة الحرارية للإشعاع الحراري إلى تيار كهربي ( كهربائي) .

شكل (32) يبين مبدأ عمل الكاشف : فلزين مختلفين ( نحاس وحديد مثلاً ) يشكلان دراة كهربائية فيها جهاز جلفانوميتر . عند غمر إحدى وصلتي الفلزين في ماء ومعه جليد ، ووضع الأخرى فوق لهب بنسن نلاحظ انحراف مؤشر الجلفانوميتر .

إن الذي ولد التيار الكهربائي هو فرق في درجة حرارة الوصلتين ، فإحداهما ساخنة والثانية باردة ، أنشأ هذا الفرق في الحالة الحرارية فرقاً في الجهد الكهربائي ومن ثم تياراً كهربائياً في الدارة .

شكل( 32)

 يسمون نظام الفلزين هذا الإزدواج الحراري ( Thermocouple) ويسمون الجهاز وعمله الثيرمول بايل ( Thermopile) ويعنون بذلك أنه جهاز يولد الكهرباء بفعل الحرارة ، لأن الترجمة الحرفية لكلمة ( ثيرموبايل ) هي البطارية الحرارية . هذا وقد تنبه صاحب الاكتشاف هذا بأنه كلما كان الفرق في درجتي الحرارة بين الوصلتين كبيراً كلما كان الانحراف أظهر وأوضح .

 

كيف يمكن الاستفادة من الإزدواج الحراري للكشف عن الأشعة الحرارية .

شكل( 33)

شكل (33) يبين ثلاثة أزواج من ازدواج حراري فلزاه عنصرا البزموث
(
Bismuth) والأنتيمون ( Antimony) ، وقد وجدوا أنهما من أفضل الفلزات لتوليد التيار الكهربائي في ظاهرة الإزدواج الحراري .
 

فإذا سمحنا للأشعة الحرارية بالسقوط على جهة واحدة ( س ، ص ) من

حرة لنشأ تيار كهربائي

 الوصلات فسخنت ، وتركنا الجهة الثانية

 شدته تتناسب مع شدة الإشعاع الحراري .

1 | 2 | 3

رجوع

اكتبوا لنا ملاحظاتكم واستفساراتكم

تحرير : المدرسة العربية  www.schoolarabia.net

إعداد : المدرسة العربية

 

تاريخ التحديث : آذار 2008

Copyright 2001 - 2010 SchoolArabia. All rights reserved الحقوق القانونية وحقوق الملكية الفكرية محفوظة للمدرسة العربية