والآن نقف مع الدارس عدة وقفات :

الوقفة الأولى :  سيسأل الدارس : " لماذا الرقيمن (0) و (100) بذاتهما ؟

جواب ذلك : أنه منذ أكثر من مئتي سنة مضت اقترح سيلسيوس ( Celsius  ) أن يُعطي درجة الحرارة التي عندها ينصهر الجليد النقي ( أو يتجمد الماء النقي لا فرق ) الرقم (صفر) ؛ وأن يكون الرقم (100) مقابلاً لدرجة حرارة بخار الماء الناتج عن غليان الماء .

 

الوقفة الثانية : أطلق العلماء في البداية على التدريج الذي عملناه ( وعمله سيلسيوس ) المقياس( النظام ) المئوي ( Centigrade ) ، وقد ألغو هذه التسمية حديثاً وصاروا يعرفونه فقط باسم مقياس سيلسيوس

 ( Celsius Scale  ) .

 

الوقفة الثالثة : تتم كتابة الأرقام 0 _ 100 على ساق المحرار بعمل خَدش ( حز ) لكل رقم على زجاج المحرار .

 

الوقفة الرابعة :  مادة المحرار قد تكون كحولاً تمت صباغته (إضافة مادة ملونة إليه ) أو تكون فلز الزئبق.

 

الوقفة الخامسة : نقول مثلاً أننا وضعنا المحرار في ماء ساخن فكانت قراءته 45 ْ سيلسيوس( أي أنّ درجة حرارة الماء ) ، ونقرؤها 45 درجة سيلسيوس .

 

الوقفة السادسة وهي الأخيرة : يبين شكل (11) محراراً طبياً تقليدياً مادته الزئبق . نلاحظ عليه :

شكل (11)

أ. إن مدى مقياسه هو 35 ْ ـ 43 ْ سيلسيوس .

ب. العلامة عند درجة الحرارة 37 ْ ( ما فائدتها ) ؟

يشير السهم إلى ما يسمونه تضييق ( زم ، تخصّر ) عمله منع ( خيط ) الزئبق من العودة إلى مستودعه بعد إخراجه من فم المريض وحتى يستطيع الطبيب قراءة درجة الحرارة دونما عجلة .

سؤال : إذن كيف يعيد الطبيب ( خيط ) الزئبق إلى ما كان عليه ( أي إلى ما دون الدرجة 37 ْ م ) لأجل قراءة جديدة لمريض آخر ؟؟؟

محرار طبي رقمي (إلكتروني)
 Digital Thermometer


للمناقشة أو ابحث بنفسك :

 

ـ كيف نعمل ميزان حرارة يقيس درجات أعلى من الدرجة مائة ( مائتين أو ثلاثمائة مثلاً ) ؟

ـ بماذا يمتاز المحرار الطبي الرقمي عن المحرار الطبي الكحولي ؟

ـ لماذا لا يمكن قياس درجة غليان الماء باستخدام محرار كحولي ؟

1 | 2 | 3

رجوع

اكتبوا لنا ملاحظاتكم واستفساراتكم

تحرير : المدرسة العربية  www.schoolarabia.net

إعداد : المدرسة العربية

 

تاريخ التحديث : آذار 2008

Copyright 2001 - 2010 SchoolArabia. All rights reserved الحقوق القانونية وحقوق الملكية الفكرية محفوظة للمدرسة العربية