درس تطبيقي في القراءة الصامتة
الأَميرُ عَبْدُ الْقادِرِ الْجَزائِرِيُّ (1)
(نص الدرس)
 

 احْتَلَّ الْفَرَنْسِيّونَ الْجَزائِرَ ، فَحَكَموا أَهْلَها بِقَسْوَةٍ ، وَعَذَّبوهُمْ ، وَنَهَبوا خَيْراتِ بِلادِهِمْ . وَلكِنَّ الشَّعْبَ الْجَزائِرِيَّ لَمْ يَسْتَسْلِمْ ، فَقاوَمَ الْغُزاةَ وَحارَبَهُمْ تَحْتَ رايَةِ الإِسْلامِ ، وَقادَ الأَميرُ عَبْدُ الْقادِرِ الْجَزائِرِيُّ الثَّوْرَةَ عَلى الْفَرَنْسِيّينَ ، وَصارَ زَعيماً لِلْجِهادِ في سَبيلِ اللهِ دِفاعاً عَنِ الْوَطَنِ والأُمَّةِ .

 

قادَ الأَميرُ شَعْبَهُ ، وَقاتَلَ الْفَرَنْسِيّين سَبْعَةَ عَشَرَ عاماً ، خاضَ فيها مَعارِكَ شَديدَةً مَعَ الْغُزاةِ الْمُحْتَلّينَ . كانَ الْجَيْشُ الْفَرَنْسِيُّ يَفوقُ الْمُقاتِلينَ الْجَزائِرِيّينَ عَدَداً وَعُدَّةً ، لَكِنَّ الأَميرَ قادَ جَيْشَهُ بِبَسالَةٍ نادِرَةٍ ، شَهِدَ لَها الأَعْداءُ والأَصْدِقاءُ ، وانْتَصَرَ عَلى الْفَرَنْسِيِّينَ في مَعارِكَ كَثيرَةٍ . غَيْرَ أَنَّ الْفَرَنْسِيِّينَ غَدَروا بِالأَميرِ الْبَطَلِ ، وَأَخَذوهُ أَسيراً إلى فَرَنْسا ، وهُناكَ طَلَبَ الأَميرُ إِلَيْهِمْ أَنْ يَسْمَحوا لَهُ بِالإِقامَةِ في دِمَشْقَ ، فَاسْتَقْبَلَهُ أَهْلُها اسْتِقْبالاً حارّاً ، فَقَدْ كانَ – رَحِمَهُ اللهُ – مِثالاً يُقْتَدى بِهِ في الإِخْلاصِ لِلْوَطَنِ وَالْعُروبَةِ وَالإِسْلامِ .

 

بَقِيَ الأَميرُ عَبْدُ الْقادِرِ في دِمَشْقَ ، إِلى أَنْ تُوُفِّيَ حَزيناً بَعيداً عَنْ الْجِهادِ ، ظَلَّ يُقاوِمُ الاحْتِلالَ حَتّى حَرَّرَ بِلادَهُ ، وَطَرَدَ الْمُسْتَعْمِرينَ ، وَأَعادَ رُفاتَ الأَميرِ الْبَطَلِ إِلى الأَرْضِ الَّتي أَحَبَّها ، وَماتَ مِنْ أَجْلِها .

 

اكتبوا لنا ملاحظاتكم واستفساراتكم

تحرير : المدرسة العربية  www.schoolarabia.net

اعداد : المدرسة العربية

 

تاريخ التحديث : شباط 2004

   

Copyright 2001 - 2010 SchoolArabia. All rights reserved الحقوق القانونية وحقوق الملكية الفكرية محفوظة للمدرسة العربية