الباب السادس عشر :
 

قانون انتقال الحرارة بالتوصيل :

هب أن م1 مستودع ( مصدر لا ينفد) للحرارة درجة حرارته 180 ْ س ( فرن مثلاً ) ، وأن م2 مستودع آخر درجة حرارته 60 ْ س وبينهما مسافة . هب أننا أتينا بقضيب نحاس ( أ ب ) طوله 80 سم ويصل بين المستودعين .

شكل (48) : تنتقل الحرارة من الطرف الساخن إلى الأبرد
( الأقل سخونة ) .

لحظة تماس طرفي النحاس بالمستودعين تبدأ الطاقة الحرارية بالانتقال من الطرف (أ) للطرف (ب) ـ لماذا؟ ( أو كما سبق وقلنا في فهمنا للطاقة الحرارية ، تبدأ اهتزازات ذرات النحاس تنتقل من الطرف الساخن (أ) حيث الاهتزازات عنيفة إلى الطرف الأبرد (ب) حيث الاهتزازات أقل عنفاً (لماذا؟؟) لكنها موجودة بفعل التسخين ) .الآن سيستمر انتقال الحرارة بين المستودعين ما دام جسر التوصيل (أب) بينهما قائماً .
 

لقد وجد العلماء من هكذا جهاز ومن تجارب أخرى عملوها أن كمية الحرارة المنقولة ( ط ح ) عبر النحاس ( أو أي فلز آخر ) تعتمد على عوامل أربعة هي :

1. مساحة مقطع القضيب .

2. زمن انتقال الحرارة بين المصدرين م1 ، م2 ( أو زمن استمراريتها ) .

3. نوع مادة القضيب .

4. معدل التغير في درجة الحرارة عبر القضيب .

وقبل أن نعطي شرحاً وافياً عن العوامل الأربعة لنا وقفة عند الرابع منها .

 

1 | 2 | 3 | 4 | 5 | 6

اكتبوا لنا ملاحظاتكم واستفساراتكم

تحرير : المدرسة العربية  www.schoolarabia.net

إعداد : المدرسة العربية

 

تاريخ التحديث : آذار 2008

Copyright 2001 - 2010 SchoolArabia. All rights reserved الحقوق القانونية وحقوق الملكية الفكرية محفوظة للمدرسة العربية