ما هي المهارات التي تعتبر مهارات حياتية؟

 

يُقصد بالمهارات الحياتيّة مهارات الاحتياجات اليومية أو مهارات الاعتماد على النّفس من أكل ومشرب وملبس واستحمام وغيرها من الأمور الأساسية في الحياة مثل (قضاء الاحتياجات - اللباس- الأكل - الحركة - النمو الطّبيعيّ للمهارات العقلية والحسية... إلخ)، وتمتدّ مجالات المهارات الحياتية لتشمل كافة جوانب حياة الإنسان باعتباره كائنا اجتماعياً وعضواً في جماعة أكبر وبحاجة إلى التكيف مع المجتمع، فهذه المهارات تمكنه من التعامل مع الآخرين وإقامة علاقات طبيعية معهم قائمة على الحبّ والمودّة وتحقق له التكيف مع الآخرين والنجاح في الحياة وتساعده على تعرّف ذاته واكتشاف علاقاته بالآخرين، (التدرب على اكتساب مهارات حياتية مثل: بناء الثقة بالنفس وتقدير الذّات ومواجهة الضغوطات النفسية ومهارات الاتصال السليم واتخاذ القرار والتعليم المستمرّ والتعاون والمواطنة المسؤولة وإدارة الحياة في البيت والتغذية والصحة... إلخ). ويمكننا القول إنه لا توجد قائمة محددة للمهارات الحياتية وإن إعداد قوائم بمهارات الحياة والتركيز عليها يتم وفقا للموضوع وللظروف المحلية وعلى سبيل المثال " فإن فائدة مهارة صنع القرارات يحتمل أن تبرز بقوة في موضوع الوقاية من فيروس نقص المناعة البشرية المكتسب " إيدز " في حين أن مهارة النزاعات يمكن أن تكون أكثر بروزاً في برنامج لثقافة السلام " كما أن إعداد قوائم بالمهارات الحياتية يوحي بأن هذه المهارات متميزة ومتباعدة بعضها عن الآخر فإن مهارة صنع القرارات غالباَ ما تتضمن مهارة التفكير الناقد (ما هي خياراتي؟) و مهارة توضيح القيم (ما هو الشيء المهم بالنسبة إلى ؟) . وفي نهاية المطاف فإن التفاعل بين المهارات هو الذي ينتج المخرجات السلوكية القوية ولاسيما عندما يكون هذا المنهج مدعوماً بإستراتيجيات أخرى مثل: وسائل الإعلام ، والسياسات ، والخدمات الصحية (وضع الأطفال في العالم، اليونسيف، 2006).

 

وتلعب المهارات الحياتية دوراً مهماً في حياة الناشئة عند تطبيقها بشكل عملي وتدريجي ومبرمج لإحداث التغيير السلوكي الإيجابي من خلال الممارسة والتدريب على هذه المهارات منذ الطفولة الأمر الذي يشجع في النهاية على الوقاية من العنف والعدوان وعلى  تنمية وغرس العادات المرغوب فيها والاتجاهات والقيم المطلوبة كما تلعب المهارات الاجتماعية والشخصية دوراً فاعلاً في حياة الذين تم إيواؤهم للعيش بانسجام وتواؤم مع الآخرين وبشكل عام فإن المهارات الحياتية تساعد الشباب على تحمل الضغوطات الاجتماعية والتحكم في سلوكهم وتحديد قيمهم وترجمة المعرفة والقيم والمواقف إلى سلوك صحي يحسن حياتهم، وعلى اتخاذ قرارات واعية تؤدي إلى سلوكيات إيجابية ومواجهة تحديات حياتهم وحماية أنفسهم  و اكتشاف البدائل ومقارنة الإيجابيات والسلبيات واتّخاذ قرارات منطقية لحل مشاكلهم وإقامة علاقات مع الآخرين.

 

اكتبوا لنا ملاحظاتكم واستفساراتكم

إعداد : الأستاذ علي عباس

تحرير : المدرسة العربية  www.schoolarabia.net

تاريخ التحديث آذار  2009

 

Copyright 2001 - 2009 SchoolArabia. All rights reserved الحقوق القانونية وحقوق الملكية الفكرية محفوظة للمدرسة العربية