مقوّمات المهارات:

 

تنقسم المهارات إلى أساسيّة وثانويّة وبسيطة ومعقدة ومهارات من المستوى العالي. وتتضمّن المهارات ثلاثة مجالات أو أبعاد أساسية مترابطة ومتزامنة لا يمكن الفصل بينها عملياً، ومن ثمّ فإنّ تقسيمها لا يعدو أن يكون غير أمر نظري لأغراض الدراسة فحسب، فهل بإمكاننا أن نتصرّف تصرفاً ما دون معرفة سابقة؟ وهل يمكن أن نتصرف دون أحاسيس؟

 

 مقوّمات المهارة الأساسيّة سنوضحها في مثال ( تعلّم سياقة سيارة )

المعارف:

معرفة قانون السير، الإشارات، المبادئ العامة لقيادة سيارة ذات محرك، (معارف للاحتفاظ بها خزنها).

تحليل وضعيات، تقدير التوقف في علاقة بحالة الطريق، حدس نوايا السائقين الآخرين القرارات. (مهارة فكرية ينبغي تنميتها تحليل، تخمين).

المهارة:

إقلاع، التحكم في السّير الخطّي للسيارة، تغيير السرعة، الانعطاف، (مهارة حركية يجب التحكم فيها).

السلوكيات:

الانتباه أو الحذر، احترام قانون السير، اتّخاذ موقف لطيف تجاه السائقين الآخرين والرّاجلين، السهر على السلامة الخاصة وسلامة الآخرين.

مواقف ينبغي استدماجها في الذّات.     (عبد الرحيم الهاروشي، 2004 ص 88)

وقد أورد عبد الرّحيم الهاروشي في كتابه "بيداغوجيا الكفايات" عددا من الملاحظات في معرض مناقشته للمثال السابق منها:

أنّ اكتساب مهارة ما يحتوي على مجالات ثلاثة كلّ منها ينمّي أهدافاً مختلفة التعقيد فمثلاً تخزين قانون السّير أكثر سهولة من تعلم تحليل وضعيات ومن التخمين أو اتخاذ القرارات ....

يسعى الفرد إلى زيادة معرفته النّظريّة الخاصّة بتلك المهارة (قانون السياقة) ويمكنه تحصيل تلك المعارف عن طريق وسائل متعدّدة مثل القراءة والاستماع والمشاهدة.

إنّ اكتساب المهارات الفكريّة وتطوّرها يكون من خلال التدرّب عليها في أرض الواقع من خلال الفعل والتجربة في ظروف مشابهة أو واقعية طبيعية.

إنّ إتقان المهارة والتحكم فيها لا يقف عند حدود المعرفة النظرية بل يتأتى من خلال الفعل والتكرار والممارسة.

المواقف: وتعني كيف نتصرّف بشكل مناسب في أوضاع غير متوقعة، ذلك أنّ التجربة والممارسة في تلك الوضعيات تؤدّي إلى استبطان تلك المواقف.

 

اكتبوا لنا ملاحظاتكم واستفساراتكم

إعداد : الأستاذ علي عباس

تحرير : المدرسة العربية  www.schoolarabia.net

تاريخ التحديث آذار  2009

 

Copyright 2001 - 2009 SchoolArabia. All rights reserved الحقوق القانونية وحقوق الملكية الفكرية محفوظة للمدرسة العربية