الطريقة المفضلة في تعليم القراءة للمبتدئين
 

ومن الأسس النفسية واللغوية لهذه الطريقة :

1. أن إدراك الأشياء جملة أسبق من إدراكها أجزاء ؛ لأن معرفة الكل أسبق من معرفة الجزء .

2. أن وحدة المعنى هي الجملة , وأن الكلمة هي الوحدة المعنوية الصغرى .

3. أن القراءة ليست إلاّ عملية التقاط بصري للرموز المكتوبة , وترجمتها إلى أصوات ومعان , وليست قائمة على التخمين , أو استيحاء الذاكرة , وإذن فمعرفة الحروف أساس هام في هذه العملية .

4. ثبت بالتجارب أن الوقت الذي يستغرقه الالتقاط البصري لحرف واحد , هو الوقت نفسه , الذي يستغرقه الالتقاط البصري للكلمة كاملة .

 

مراحل الطريقة المزدوجة :

تسير هذه الطريقة في أربع مراحل هي :

4. مرحلة التركيب . 3. مرحلة التحليل والتجريد . 2. مرحلة التعريف بالكلمات والجمل . 1. مرحلة التهيئة .


وهذه المراحل الأربع مترابطة متعاونة , وهي كالأجهزة المختلفة في الجسم الواحد , لا يغني أحدها عن الآخر , بل يؤدي كل منها وظيفة ضرورية لحياة الجسم , وكل مرحلة من هذه المراحل تمهد للتي بعدها , وتتداخل فيها , ولن يصل المعلم إلى الغاية التي ينشدها من تنمية قدرة الأطفال على القراءة , إلا إذا قام بتنفيذ هذه المراحل , تنفيذاً كاملاً صحيحاً .

 

اكتبوا لنا ملاحظاتكم واستفساراتكم

تحرير : المدرسة العربية  www.schoolarabia.net

اعداد : المدرسة العربية

المصدر ( بتصرف ):عبد العليم ابراهيم  ، الموجه الفني لمدرسي اللغة العربية /  ط 10 1968 دار المعارف مصر . 

تاريخ التحديث كانون الثاني 2003

تاريخ التحديث آذار 2004

Copyright 2001 - 2010 SchoolArabia. All rights reserved الحقوق القانونية و حقوق الملكية الفكرية محفوظة للمدرسة العربية